موقع باختصار:الحياة أقصر من أن تقضيها في البحث بين ركام السطور عن الجوهر،في مدونتنا نختصر لك المفيد فقط

محفوظة لمدونة باختصار. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

13 مارس، 2015

100 100 100

أيهما أفضل أجهزة الماك أم الويندوز؟

بتاريخ 13 مارس، 2015 on 8:19 ص
طرح سؤال على مجموعة من رؤساء التكنولوجيا عما إذا كانوا يفضلون نظام التشغيل ماك أم الويندوز، طبعاً كان هذا السؤال عاطفي نوعاً ما، لأن الإجابة عليه سوف تكون بالتأكيد للولاء المكنون للشركة التي يتعامل معها هاؤلاء الرؤساء أليس كذلك؟
كان هذا محور النقاش بيني وبين صديقي الخبير في عالم التقنية، لذلك جاءت فكرة كتابة هذا المقال بعد عشرات الأشهر من استخدامي لأجهزة الماك لأنني أدركت أخيراً أن أجهزة الماك وأجهزة الويندوز هما عبارة عن مجرد مسارات تؤدي في الأخير إلى نفس الوجهة.
دعونا نستكشف معاً بعض الفروق الحقيقية بين هذين الجهازين.

الدعم الفني الأفضل!

مع أجهزة الماك، يتم صناعة ودمج كل من نظام التشغيل والكمبيوتر من قبل الشركة، هذا ليس موجود مع أجهزة الويندوز، فنظام التشغيل يأتي من شركة أخرى مثل ماكروسوفت أو أي نظام آخر، والأجهزة تأتي مصنعة من شركات أخرى.
في حالة الماك إذا أردت الحصول على دعم فني مثل الصيانة والبرمجيات جديدة يمكنك فقط الذهاب إلى الوكيل الحصري في حالة الصيانة وفي حالة البرامج إلى متجر آبل فقط ومن ثم الحصول على الدعم الفني، لكن هذا على العكس مع أجهزة الكمبيوتر الأخرى، فهذه الأخيرة خياراتها شاسعة ومتعددة وغير محصورة يمكنك الحصول على الدعم الفني لها متى ما كان ذلك متوفراً في أي مكان.

الفائز في هذه كان جهاز الكمبيوتر العادي (الويندوز)


الأكثر شعبية
عندما يتعلق الأمر بالشعبية، فأجهزة الكمبيوتر الأخرى يشكلون في الوقت الحالي أكثر من 90% من جميع المستخدمين في العالم، أما الماك فهو الأقل في هذه النقطة إذ يحتل فقط الـ 10% الباقية من بين المستخدمين، إذاً فأجهزة الكمبيوتر العادية هي الأكثر شعبية ورواج.
الفائز في هذه النقطة أيضاً الكمبيوتر العادي.

السعر:
هذه النقطة هي الحساسة بالنسبة لأغلب المقبلين على شراء أحد النوعين، بالرغم من أن تقنية الماك ليس لها منافس في السوق لنجري المقارنة إلا أنه وبمقارنته مع الكمبيوتر العادي فالفرق شاسع إذ أن أجهزة الكمبيوتر العادية منخفضة التكلفة مقابل الآبل المقارب للمواصفات وهذا بالتأكيد يجذب الزبائن.

الفائز أيضاً أجهزة الكمبيوتر العادي.

سهولة الاستخدام.

الإجابة عن هذه النقطة بالذات بديهية بالتأكيد ـ العديد من مستخدمي الكمبيوتر العادي سينتقدونني على هذا ـ ولكنها الحقيقة فأجهزة الماك هي الأكثر بديهية إنها بسيطة وسهلة للغاية، لأن آبل ومنذ نشأتها لم تجد حتى اللحظة من ينافسها على هذه النقطة، آبل تنفق الكثير من أجل تسهيل الأشياء وتبسيطها للناس، على عكس الويندوز المليء بالتعقيد.

الفائز في هذه النقطة أجهزة الماك.


الآمان:
بكل بساطة فأجهزة الماكنتوش هي الأكثر أماناً، أحب أن اقول لكم أن تتنبهوا لهذه النقطة، فمنذ نشوء المنافسة بين أجهزة الماك والكمبيوتر العادي، وللحظة هناك 90% من الشركات الكبيرة مازلت تحتفظ بولائها للماكنتوش لأنها بكل بساطة توفر لها الأمان اللازم وهو مالم توفره لها الأجهزة الأخرى بالرغم من مميزاتها، فهذه الشركات لن يتم إغرائها بميزات ولو كانت هائلة دون الأمان.

في هذه النقطة الفائز هي أجهزة الماك.

الفوارق الأخرى:
المثالية في التصميم: أجهزة الماك
اختبار أداء جهازين ماك وكمبيوتر متقاربان للمواصفات: تفوق جهاز الماك.

نقطتين أخرتين تحسبان لأجهزة الماك.

في الأخير وبالعودة إلى نقاشي مع صديقي، فصديقي من عشاق أجهزة الماك ولكن قبل أن أغلق الحوار معه قال لي بأنه متمسك بما درسه في الجامعة، فهو يمكن أن يفرط بكل شيء عدى أن يفرط بالقيمة الحقيقية للأمن والخصوصية، وأن شعوره بالقفز عالياً سيستمر مع حصوله على جهاز جديد ليس لشيء، ولكن لأن هذا الجهاز هو آبل.

لذلك آحببت آبل من صديقي!!

إلى الملتقى...
 فياض السباعي

مقارنة بين الماكنتوش والويندوز، مقارنة بين أجهزة الماك والكمبيوتر، من الأفضل أجهزة ماكنتوش أم أجهزة الويندوز آي بي أم، أيهما أفضل مقارنة بين أجهزة Mac وأجهزة الـ PC

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق